ما الذي يدفعني؟

حسب شخص ذكي من كونيغسبيرغ فإن السؤال هو عن السبب الأعلى لطبيعتنا. لماذا نحن موجودون؟ لماذا يوجد شيء ما وليس لا شيء؟ ولماذا ننهض كل صباح؟

لماذا أفعل ما أفعله كل يوم؟

لأني على قناعة، بأننا نحن البشر ما نتعلمه عن أنفسنا في النهاية عن طريق العلم هو أقل مما يمكن أن نتعلمه عن طريق الروايات والأفلام وقصص الحياة. وهنا تختبئ إجابات على كل الأسئلة – لذلك أود أن أشارك في فلك ثقافتنا، وأن اساهم أن تنمو وتتشكل شيئا فشيء مع كل جيل، كل روح، كل وقت. أجد هذا مثيراً، هذا ما يدفعني. ولذلك أنهض كل صباح.